CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

2011/04/27

مواجهة المصاعب


يقال أنه :


إشتكت إبنة لأبيها مصاعب الحياة ،
وقالت إنها لا تعرف ماذا تفعل لمواجهتها ،
وإنها تود الإستسلام ،
فهي تعبت من القتال والمكابدة .
ذلك إنه ما أن تحل مشكلة تظهر مشكلة أخرى.

إصطحبها أبوها إلى المطبخ وكان يعمل طباخا ..
ملأ ثلاثة أوان بالماء ووضعها على نار ساخنة..
سرعان ما أخذ الماء يغلي في الأواني الثلاثة.

وضع الأب في الإناء الأول :

جزرا

إشتكت إبنة لأبيها مصاعب الحياة ، وقالت  إنها لا


وفي الثاني :

بيضة
تعرف ماذا تفعل لمواجهتها ، وإنها تود  الإستسلام ، فهي




في الإناء الثالث :

وضع بعض حبات القهوه المحمصة والمطحونة (البن) ..

تعبت من القتال والمكابدة . ذلك إنه ما أن  تحل

وأخذ ينتظر أن تنضج وهو صامت تماما..
نفذ صبر الفتاة ، وهي حائرة لا تدري ماذا يريد أبوها...!

إنتظر الأب بضع دقائق .. ثم أطفأ النار ..
ثم أخذ الجزر ووضعه في وعاء ..
وأخذ البيضة ووضعها في وعاء ثان ..
وأخذ القهوه المغليه ووضعها في وعاء ثالث.
ثم نظر إلى ابنته وقال : يا عزيزتي ، ماذا ترين؟
أجابت الإبنة : جزرا وبيضة وبنا.


ولكنه طلب منها أن تتحسس الجزر ..!

فلاحظت أنه صار ناضجا وطريا ورخوا ..!

ثم طلب منها أن تنزع قشرة البيضة.. !

.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة  ..:*?*:..

فلاحظت أن البيضة باتت صلبة ..!

ثم طلب منها أن ترتشف بعض القهوة ..!

.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة ..:*?*:..
.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة  ..:*?*:..

فابتسمت الفتاة عندما ذاقت نكهة القهوة الغنية..!

سألت الفتاة : ولكن ماذا يعني هذا يا أبي؟

فقال : إعلمي يا ابنتي أن كلا من الجزر والبيضة والبن واجه االخصم نفسه ،

وهو المياه المغلية ...

لكن كلا منها تفاعل معها على نحو مختلف.

لقد كان الجزر قويا وصلبا ولكنه ما لبث أن تراخى وضعف ، بعد تعرضه للمياه المغلية.

أما البيضة فقد كانت قشرتها الخارجية تحمي سائلها الداخلي ، لكن هذا الداخل ما لبث أن
تصلب عند تعرضه لحرارة المياه المغلية.

أما القهوة المطحونه فقد كان رد فعلها فريده ... إذ أنها تمكنت من تغيير الماء نفسه.

وماذا عنك ؟

.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة  ..:*?*:..
هل أنت الجزرة التي تبدو صلبة.. ولكنها عندما تتعرض للألم والصعوبات تصبح رخوة

طرية وتفقد قوتها ؟
أم أنك البيضة .. ذات القلب الرخو .. ولكنه إذا ما واجهت المشاكل أصبحت قوية
وصلبة ؟

قد تبدو قشرتك لا تزال كما هي .. ولكنك تغيرت من الداخل .. فبات قلبك قاسيا ومفعما بالمرارة!

أم أنك مثل البن المطحون .. الذي يغيّر الماء الساخن ..

( وهو مصدر الألم ).. بحيث يجعلـه ذا طعم أفضل ؟!


فإذا كنت مثل البن المطحون ..


فإنك تجعلين الأشياء من حولكـ أفضل إذا ما بلغ الوضع من حولكـ الحالة القصوى من السوء .

فكري يا ابنتي كيف تتعاملين مع المصاعب... ومن تختارين لكي تكوني ؟

فهل أنت جزره أم بيضة أم حبة قهوه مطحونة


.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة  ..:*?*:..
أخواني وأخواتي الكرام ..علام تقتلنا الهموم وتخنقنا المصاعب ؟؟

هلا نقف لنفكر للحظة كيف نتعامل مع مصاعبنا في الحياة ؟

يمكننا مواجهة المصاعب ببعض الخطوات:

1-الالتجاء إلى الله أولاً:

.:*?*:..  ستواجه مصاعب الحياة ..:*?*:..

بالصلاة وقراءة القرآن الكريم والدعاء وطلب العون .. فبذكر الله تطمئن
القلوب وتزول الهموم .

وتذكر دوما : " أنا عند ظن عبدي بي"


2 _ عليك بكثرة الإستغفار .

.:*?*:.. ستواجه      مصاعب   الحياة ..:*?*:..

3 _ عليك بالصبر والثبات ,

وتذكر قوله تعالى :

{إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ } [ الزمر : 10]


4_ العطاء وعمل الخير.

.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة  ..:*?*:..
وذلك بعمل شيء محبب للنفس كعمل الخير ...تصدق على فقير , إسع في حاجة أرملة أو
يتيم , إنصح أخا ً وعاون صديقا ً ,
ساعد الآخرين أوقم بأي نشاط يشغلك عن الوساوس والقلق ويرفع من روحك
المعنوية..


5- احذر الإحباط :

.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة  ..:*?*:..

عندما تشتد الصعاب يشعر البعض بالإحباط فتنتابه الرغبة في النوم كنوع من التهرب
من المشكلة ، ولكن إذا انتصرنا على هذه العادة سيتكون لدينا مزيد من الصلابة
في مواجهة مصاعب الحياة والنجاح في ذلك..

تذكر دوما : "الكسل صديق الفشل"


6-استعن بصديق صالح :

قد تجد إنسان مقرب كأخ أو صديق تحدثه بأمورك فيسدي لك النصح والمشورة ويعطيك
دافع وقوة في مواجهتها..


7_واجه المصاعب بابتسامة مشرقة..

.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة  ..:*?*:..

من رحمة الله تعالى بنا أن خلق لنا الضحك والبسمة وجعلنا قادرين عليها
"خذ الحياة كما جاءتك مبتسماً..في كفها الخير أو في كفها العدم"
لا تتردد في أن تبتسم..لا تكتم هذه الطاقة ولاتخنق نفسك..

.:*?*:.. ستواجه مصاعب الحياة  ..:*?*:..
تذكر : "لا تنتظر أن تكون سعيداً لتبتسم.. ابتسم لكي تكون سعيداً"


8_الخطوة الأخيرة والحازمة......

بعد تغلبك على المصاعب يلزمك وقفة جادة مع نفسك لمعرفة الأسباب وتجنبها كي لا
تتعرض لها مجدداً..ولتقف صامدا ً شامخا ً في كل مرة ,،،

2010/09/09

طـوق النجـاة

يأتي علينـا أوقـات لا نعلم ماذا نفعل
نعتقد أن جميع الأبواب مغلقة وأن جميع الطرق مسدودة
ولكن يبقى الباب الذي لا يغلق أبداً
إنه بـاب الواحد الأحد سبحـانه عز وجل
يظل بـابه دائمـاً مفتوح لجميع خلقه وعبـاده
العبد العاصي التائب الراجي عفوه
قبل الطائع المنيب

يظل دائمـاً يعفو عنـا ويرحمنـا برحمته
ويغدق علينـا بنعمه وبستره علينـا
مع كثرة ذنوبـنـا
يظل دائماً يمدنـا ويرسل إلينا كل الرسالات والإشارات
التي تجعلنـا نعي وندرك كم هو رؤف رحيم بنـا
ولكن يوجدبيننامن قست قلوبهم
وأصبحت كالحجـارة أو أشد قسوة

لا نريد الإذعان والإنصياع لاوامره عز وجل
بل نغتر ونستكبر بنعمه علينـا
فهل يعقل هذا
جميع المخلوقات تعي عظمة الخـالق سبحانة وتعالى
وتخشـاه وتخشى غضبه وعقابه
فهي تدرك جيداً أنه العفو الغفور الرحيم
ولكن أيضاً
القوي العزيز شديد العقاب

هذا حال أغلبنـا غرته الدنيا والأماني
وتناسينـا أننا في النهـاية سنحاسب
على كل همسة همسنا بها لأنفسنـا

سواء كانت خيراً أم شر
نتناسى ظلمة القبر ووحشته
ويوم الموقف العظيم وهولـه
والنـار وعذابها وجحيمهـا
الذي أعدت من أجل كل متكبر عـاصي
لم يتب ولم يرجع إليه سبحانه

أشهد الله
على ما في قلبي من حب له وحسن الظن به

وأيضاً على خشيتي من عقابة
فوالله الذي لا إله إلا هو
لا يوجد منـا من يأمن مكر الله

فنحن عبـاده سواءرضينتا أم أبينـا
فنحن بكل ما توصلنـا إليه من تقدم
لم ولن نعلم الغيب
ولا ندرك ما سوف يحدث لأحدنـا بعد لحظة أو أقل
فهل سنرجع إليه ؟!
وهو مـا زل في إنتظـار عودتنـا وتوبتنـا

والله لقد أثقلتنـا ذنوبنـا ومعـاصينـا
من الإقتراب من هذا البـاب

ولكنه طوق النجـاة الوحيد للجميع
وسيظل البـاب دائمـاً مفتوح
مهمـا كثرت ذنوبنـا
ومهمـا إستعظمنـا معاصينـا

فسيفتح لنـا بمجرد أن نطرقه
وحتى قبل أن نطرقه
فقط نسعى للوصول إليه

اللهم أجعلني وإيـاكم من التائبين
اللهم تقبل منـا توبتنـا وأغفر لنـا خطايانا
وأجعل خاتمتنا حسنة
اللهم آمين

2010/04/08

الصبر على البلاء


يقول الله تبارك وتعالى
{ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ}
المصيبة نوعان:
مصيبة في الدين ومصيبة في الدنيا

ومن المصيبة في الدين أن يُبتلى الرجل بترك الصلاة
أو شرب الخمر أو بإضاعة فرض من فرائض الله
أو ارتكاب معصية من المعاصي هذه المصيبة في الدين.
والكفر أعظم المصائب وأشدها
مثال ذلك كالذي إذا غضب سبّ الله أو الملائكة أو الأنبياء أو الدين
وكالذي إذا أصابه الحزن إعترض على الله وعلى تقدير الله
أو سبَّ ملك الموت عزرائيل أو نسب الظلم إلى الله والعياذ بالله،
وكالذي إذا فرح أطلق لسانه بالاستهزاء بالله أو دينه أو الانبياء أو الصلاة
أو غير من المصائب المهلكة التي تؤدي بالإنسان إلى الخلود في النار والعياذ بالله تعالى
لذلك المصيبة في الدنيا أهون،
المصيبة في الدنيا هي البلاء الذي يصيب المسلم في جسمه أو ماله أو أولاده.
اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا ..
اللهم إنا نسألك الصبر على البلاء في الدنيا.
اللهم ارزقنا قلوباً خاشعة وأعيناً دامعة وألسناً ذاكرة وأجساداً على البلاء صابرة.

2010/01/18

كيف يكون الحب في الله و البغض في الله ؟


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
كيف يكون الحب في الله و البغض في الله ؟

أرجو منكم الإفادة مأجورين
فأجاب الشيخ رحمه الله" يكون الحب في الله أن ترى شخصا صاحب دين وعلم

صاحب عبادة صاحب خلق صاحب حسن معاملة

فتحبه لما قام به من طاعة الله والإيمان به فهذه محبة في الله ,

،البغض في الله أن ترى شخصا عاصيا متهاونا بدينه

لا يبالي فتكرهه وتبغضه لما هو عليه من التهاون بدين الله عز وجل ,

،والحب في الله والبغض في الله من أوثق عرى الإيمان

ولهذا يجب علينا أن يكون حبنا وبغضنا لله عز وجل

لا نحب إلا من أحبه الله ولا نبغض إلا من أبغضه الله,

نحب من أحبه الله وإن كنا لا نميل إليه ميلا طبيعيا,

نكره من يكرهه الله وإن كنا نميل إليه ميلا طبيعيا

حتى يحصل لنا التمسك بأوثق عرى الإيمان .
رحم الله شيخنا وأدخله فسيح جناته

المصدر........(نور على الدرب شريط رقم 284الوجه ب)

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

الحب في الله و البغض في الله كيف يكون فضيلة الشيخ؟
فأجاب الشيخ رحمه الله "
الحب في الله يعني أنك لا تحب الرجل إلا لله بأن تراه كثير العبادة

كثير الصدقة بأن تراه كثير العبادة كثي الصدقة

يحب الخير يكره الشر فتحبه لذلك

لا لكونه قريب لك أو صديق لك أو غنيا أو فقيرا أو ما أشبهة ذلك.
وكذلك البغض في الله أن تبغضه لكونه عاصيا لله عز وجل

غير مستقيم على أمر الله لا لعداوة شخصيتا بينك وبينه

ولكنه لأنه قد فرط في حق الله.
رحم الله شيخنا وأدخله فسيح جناته
المصدر......
(نور على الدرب شريط رقم 319الوجه ب)

2009/12/18

كريسمس المسلمين !!


كريسمس للمسلمين !!

إنّ كثيرًا من المسلمين قد اغترُّوا ببهرج أعداء الله تعالى،

خاصة النصارى في أعيادهم الكبرى كعيد ميلاد المسيح -عليه الصلاة والسلام-

"الكريسمس"
وعيد رأس السنة الميلادية،
ويحضرون احتفالات النصارى بها في بلادهم؛

بل نقلها بعضهم إلى بلاد المسلمين -والعياذ بالله-.

إن كثيرًا من المسلمين سيشاركون في تلك الاحتفالات
على اعتبار أنّها مناسَبةٌ عالميةٌ تهم سكان الأرض كلهم،
وما عَلِم هؤلاء أنّ الاحتفال بها هو احتفال بشعائر دين النصارى المحرَّف،
وأنّ المشاركة فيه مشاركة في شعيرة من شعائر دينهم،

والفرح به فرح بشعائر الكفر وظهوره وعلوه،
وفي ذلك من الخطر على عقيدة المسلم وإيمانه ما فيه؛

حيث إنّ «من تشبَّه بقوم فهو منهم»

كما صحَّ ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فكيف بمن شاركهم في شعائر دينهم؟!
وذلك يحـتـِّم علينا الوقوف على حكم الاحتفال بهذين العيدين،
وما يجب على المسلم تجاههما،
وكيفية مخالفتهم التي هي أصل من أصول ديننا الحنيف،

بَلْهَ التعرف على أصل هذين العيدين وشعائرهم فيهما بقصد تجنُّبها والحذر
والتحذير منها.

2009/11/27

*." عيـدكـم مـبـآرك ".*



كــل عــآم وأنتم بخير والأمـة الإسلآمية بخير


لكٌل أٌمة محمد صلى الله عليه وسلم في اقطآر العآلم
عيدكم مبـآرك سعيد وكل عـآم وأنتم بخير
تقبل الله طـآعتكم ..


وبالعيد أسعدكم ومن النـآر أعتقكم..


وبالفردوس أسكنكم
وهدآكم وأغنآكم وعآفآكم وشفآكم..


ووفقكم لخير الدعآء وأجـــــآب لكم الرجـــــــآء..
وأحبــــــــكم بلا إبتـــــــلاء
وجعلكم سآعيين للخير ..


مؤثراً في الغيْر

وكل عـآم وأنتم بخيْر

2009/10/14

لبست النقاب ...

لبست النقاب
أخيرا صار بإمكاني أن أرسم إبتسامة عريضة على وجهي وأقول
..لبست النقــــــــــــــــــــــــــاب..
بـاركـولي
موضوع لطالما حلمت بكتابته على هذه الصفحات
كي تشاركني أغلى أخوات فرحتي ...
حلم لطالما تخيلته بعيداً ,
صار واقعا حلو المذاق...
النقاب الذي لطالما رأيته على الصور و في شاشات الفضائيات..
رأيته أخيراً يعانق جسدي...
لبست ذلك الرداء الأسود الأنيق..
وأسدلت قطعة القماش الرقيقة تلك على وجهي..
واكتملت السعادة العظمى...
أخيراً بكيت من الفرح..
بعد أن بكيت من الألم السنين الطوال...
أخيراً بكيت شكراً لله...
بعد أن بكيت تضرعاً و توسلاً لله..
أخيراً...
أخيراً..
أخيراً لبست النقـــــــاب..
ونلت الشرف كل الشرف...
وتذوقت السعادة كل السعادة...
من كان يصور أني سأرتدي النقاب بين ليلة وضحاها...
من كان يتصورأنه رغم شدة هذا البلاء..
وبعد طول هذا العناء...
/سأرتدي النقاب.../
نظرت الى نفسي في المرآة..
فلم أصدق...
لم أصدق أني أخيراً لبست النقاب..
فقلبي يكاد يتوقف من فرط السعادة..
والدنيا بأسرها لا تكاد تسعني و تسع فرحتي...
لم أتمالك نفسي و لم أستطع الإنتظار..
خرجت في أول مواجهة لي مع العالم الخارجي..
لم أفكر في شرطة أو حكومة أو إعتقال...
أردت زيارة أخت لي في الله..
كانت تشاركني حلمي بإرتداء النقاب...
خرجت الى الشارع و جبت طرقات منطقتي..
و كأني كنت أجوبها لأول مرة في حياتي..
وكأني أرى منازلها و أركانها لأول مرة في عمري...
مضيت في طريقي على إستحياء..
وكانت نظرات الناس ترمقني..
بعضها بخوف وتردد..
والبعض بإندهاش..
والبعض الآخر بإعتزاز...
رفعت رأسي ومضيت ولم أبالي...
واصلت الطريق..
وكنت كأنما أمشي في جنة غناء...
و ليس على هذه الأرض السوداء..
و فجأة...
فجأة...
سمعت صوتاً كأني سمعته من ذي قبل..
بل أنا متأكدة من أني سمعته من ذي قبل..
لم يكن يزعجني سماعة بهذا الشكل سابقاً...
لكنه اليوم..
أسوء صوت أسمعه في حياتي...
صوت تمنيت لو لم أسمعه في ذلك اليوم بالذات..
وفي تلك اللحظة بالذات..
وفي تلك الفرحة الغامرة بالذات...
ذلك الصوت....
إنه المنبه...
أيقظني فإذا بي كنت في حلم جميل...
/حلم يائس بإرتداءالنقاب.../
حلم لطالما راودني في النوم واليقظة..
ولطالما عشت معه في كل لحظة وثانية...
إستيقظت فوجدت الحلم قدتبخر..
وعدت الى حقيقتي المرة...
ما ذنبي إذا كنت أحلم بستر نفسي...
ما ذنبي إذا كنت أحلم بالإمتثال لأمر الله...
ما ذنبي إذاكنت أريد ستر نفسي عن عيون الذئاب...
أمن الصعب تحقيق هذا الحلم البسيط...
لماذا ياأبي تقف أمام حلمي...
لماذا يا أمي الحبيبة تدوسين على آمالي...
لماذا يا وطني تغتصب سعادتي...
لماذا ياأيتها الحكومة تدفنين أمنياتي..
لماذا أيها العالم تصر على إسالة دمعتي...
رفقا بنا يا أيها العالم...
رفقا بالقوارير..
/رفقابالقوارير...
فاننا نتشقق...
و قريباً ننكسر...
فأتقوا الله فينا..
أتقوا الله فينا...
واتركونا نمتثل إلى أمر الله...
وأمنحونا حريتنا المغتصبة...
و أطلقوا سراحنا و سراح أمنياتنا..
عذراً أٌخياتي إن كنت قد خيبت آمالكن..
لكن آمالي خائبة منذ سنين..
وعذراً إن كنت قد أحزنت قلوبكن...
لكن قلبي حزين منذ دهور...
ولا أملك إلا الدعاء لي...
و لمن حرمت إرتداء النقاب...
أن يكرمني الله وإياهن بإرتداء النقاب عاجلاً غير آجل...
*****************
هذا كان حلمي وحلم أخوات كثيرات وقد تحقق بفضل الله
ولكني أردت بشدة أن أسرده عليكن
وأعلم أنه يوجد الكثيرات منكن مثلي وتشاركني هذا الحلم
وإن تحقق لي فليس من الصعب أن تحققيه غاليتي
إفعليها قبل فوات الأوان....
قبل أن يأتي اليوم الذي نقول فيه ربي إرجعون
ولن يكون لنا رجعة.....
وتذكري أنه لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق
اللهم عافني وإياكم وأسترنا
وأجعلنا من العفيفات الطاهرات
اللهم أمين
*****************************

لا إله إلا الله
لا إلا إلا الله